منتديات قلب يسوع المسيحية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات قلب يسوع المسيحية

منتديات قلب يسوع المسيحية

منتديات قلب يسوع لكل المسيحيين
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر
 

 هل المسيحية دين الحق ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام كيرلس
عضو ذهبى
عضو ذهبى
ام كيرلس

انثى عدد المساهمات : 450
نقاط : 33682
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
العمر : 31

هل المسيحية دين الحق ؟ Empty
مُساهمةموضوع: هل المسيحية دين الحق ؟   هل المسيحية دين الحق ؟ I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 25, 2010 8:31 pm

هل دائما علينا خوض كثير من البحوث المتعمقة حتى نعرف الحق ؟. نسمع كثيرا عن نكتة "الثلاث الاديان السماوية" وكأن الناس تعودت على هذا المصطلح الزائف الذي لا يصدقه عاقل, فهل الله ينزل ثلاث اديان او شرائع ؟


لقرون طوال يتحاور اليهود والمسيحيين والمسلمين ليتوصلوا الى نتيجة تفاهم بينهم او حوار يقرب وجهات النظر,
ولكن هناك حقيقة واحدة فقط. وتقريب وجهات النظر ليس توصل للحق ! فلا يوجد الا حقيقة واحدة يريد الرب ان يظهرها لنا.


فكيف نعرف الحق من بين هؤلاء ؟ من هو الحق ومن هو الباطل ؟
هل لا سبيل لمعرفة الحق الا من خلال حل مشكلات التناقض في الكتاب ؟
هل لا سبيل لمعرفة الحق الا من خلال المناقشات اللاهوتية المعمقة ؟
هل لا سبيل لمعرفة الحق الا من خلال المناقشات حول الاعجاز العلمي ؟
هل لا سبيل لمعرفة الحق الا من خلال الجدالات الناموسية والسفسطائية ؟


بعيدا عن الابحاث العميقة, لنتصور الانسان المؤمن وبحق, على اي صورة يجب ان يكون حتى نصدق انه حق ويتبع عقيدة حق ؟
اظن ان الذي على حق ينبغي ان تتكون فيه صفات معينة مثل: الاخلاق العالية, التواضع, الاعتدال وعدم التشدد, المحبة, التسامح, الغفران, النداء بالسلام, احترام وجود الآخر, اعتماد اسلوب منفتح ومحترم للعيش المشترك, الدمقراطية, النظر للآخر كانسان ومعاملته كانسان بغض النظر عن الفئة التي ينتمي اليها.


فاي منهم نال تلك الصفات من ناحية عقيدة ومن ناحية جماعة المؤمنين (اي من يزعم انه مؤمن حقيقي بدينه) ؟
اليهود ام المسيحيين ام المسلمين ؟


ما الذي يجعل اليهود المتشددين والمسلمين يكرهون المسيحيين في الشرق الذي لم يبنيه الا المسيحيين ؟
ما الذي فعله المسيحيين حتى اثاروا غضبهم ؟
ما هي الجرائم التي يمارسها المسيحيين كاقليات حتى يتم اضطهادهم وملاحقتهم والاعتدائات المتواصلة عليهم ؟
هل هو مجرد غيرة او حسد ؟ ام ماذا ؟


من الذي يكره الآخر فقط لمجرد ما هو عليه من ايمان ؟


الكراهية الغريبة للمسيحيين المسالمين الذين كل ما يريدونه ان يعيشوا بسلام ويصلوا في كنائسهم وان يصلوا لسلام العالم كله وليس فقط لاجل طائفتهم (الامر الذي لا نراه في صلاة المسلمين) هي كراهية غريبة جدا فما الذي يجعل هؤلاء يضطهدون المسيحيين لا لسبب سوى انهم مسيحيين ؟


ان هذا يدل ان المسيحية حق وان المسيح صدق عندما قال اننا سنضطهد من اجل اسمه وليس تلميذ اعظم من معلمه فاذا اضطهدوه فسيضطهدونا لاننا ننادي باسمه. ولنا الفخر والمجد ان نضطهد من اجل الرب.


مظاهر كثيرة تشهد ان المسيحية حق والانجيل كتاب حق ومن عند الاله الحق !


• فاضطهاد الرسل الاولين من اليهود المتشددين دون ان يرفعوا سيفا ردا عليهم, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• واضطهاد المسيحيين في البلاد التي يحكمها المسلمين على مدى عصور دون ان يرفعوا سيفا ردا عليهم, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• محاولات اليهود المستمرة لتلطيخ اسم العذراء والمسيح والاستهزاء بهم بجهل وغباء دون ان يعرفوا شيء في الانجيل, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• محاولات المسلمين المستمرة بالافتراء على الانجيل ومحاولة اثبات كذبه وتناقضه وزيفه, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• محاولات المسلمين المستمرة بتكفير المسيحيين وتشويه عقائدهم والهجوم على الكنيسة وتكفير المسيحيين بفتاوي مشهورة والسعي جاهدين لابطال صحة المسيحية عن طريق التشويه, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• ملاحقة وتهديد وحتى قتل كل من يتعرف على الرب يسوع ويقبله فاديا ومخلصا ويعلن ايمانه ويقبل التوبة والخلاص ويصبح مبشرا برسالة النعمة والحياة في المسيح يسوع لكل من حوله, فيساق الى المحاكم كالرسل الاولين ويجرم ويعاقب لا لشيء الا لانه اختار طريق الحياة مع المسيح, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• خوف اليهود والمسلمين من الانجيل ذلك الكتاب الصغير نسبيا ولكن جوهره اعظم من التصور لدرجة انه يهد حصون الاشرار ويخيفهم ويأرق افكارهم مما يجعل رجال الدين اليهود والشيوخ المسلمين يفتون بمنع قراءة الانجيل,
الفرقة الاولى وهم اليهود: يقولون ان الانجيل عبادة وثنية.
الفرقة الثانية وهم المسلمين: يقولون ان الانجيل محرف وكتاب شرك.
فكل هذا يظهر الخوف وضعف الشخصية وقلة الثقة من جانب هؤلاء في عقائدهم لانها ضعيفة امام المسيحية ! فلو كانت قوية لما خافوا وذعروا من اسم الانجيل ! ومن جهة اخرى لا يحرم المسيحيين قراءة كتب اخرى لانهم لا يخافون من شيء لان ايمانهم اقوى من اي شيء, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• اختلاف المسيحيين عن اليهود والمسلمين بشكل واضح جدا في قضية النظرة للآخر, فنجد ان اليهود والمسلمين متشابهين بالافكار بالنظرة للمسيحيين, فاليهود والمسلمين يفتون فتاوي عنصرية وغير منطقية ومتخلفة في شأن التعامل مع المسيحيين ولا تليق ابدا بمؤمن تقرب الى الله الخالق, فهم مجمعون على:
- عدم التعاطي مع المسيحيين والتصادق معهم
- النهي عن تهنئة المسيحيين في اعيادهم الوثنية الكافرة
- كراهية تأجير شقة لمسيحي
- كراهية تقبل مساعدات مالية من هيئات مسيحية
- الانجيل كتاب غير محترم اي نجس
- جواز تمزيق الانجيل وحرقه
- هم اعداء فمفضل الابتعاد عنهم
- كراهية الدخول لكنائس المسيحيين المشركة.



ولكن من جهة اخرى من المستحيل ان ترى رجل دين مسيحي يفتي بتلك الفتاوي في شأن التعامل مع الآخر, فالمسيحية عقيدة محبة وسلام وعطاء وتعاون وتسامح وغفران وتقبل الآخر كما هو وبدون تفرقة باللون والعرق والدين. هذا يشهد ان المسيحية حق !


• استضعاف الاقلية المسيحية في الشرق في ديارها والتي هم اصحابها الاصليين والهجوم عليهم بشتى الطرق من اضطهاد وسلب حقوق وملاحقات وتهديدات (من يهود متشددين ومسلمين وحتى دروز في اسرائيل وفلسطين) والاستخفاف بوجودهم وتاريخهم لهو خير دليل على الغيره من المسيحيين وعلو اخلاق المسيحيين على الباقين وروحانيتهم وتحضرهم فوق الآخرين ولخير دليل على صحة الايمان المسيحي الطاهر الذي يعلمنا ان نحب ونعطي وان لا نرد بالمثل او نحقد. هذا يشهد ان المسيحية حق !
• هجرة المسيحيين من الشرق بشكل ملاحظ بسبب العداء المتراكم ضدهم من المسلمين المتشددين لكونهم يشعرون انهم مستضعفين ومكروهين وهناك عدائية واعمال عنف ضدهم لسنين طوال ورأينا ذلك في القدس وغزة ومصر والعراق وتركيا واغلب البلدان الاسلامية. لهو خير دليل على صدق المسيحيين وان ما يتبعونه على حق لان البار ليس شرير والمؤمن ليس كاره, هذا يشهد ان المسيحية حق !
• ان استقبال المسيحيين لكل اجناس البشر على اختلاف اديانهم وعقائدهم في بلادهم المسيحية واعطائهم حقوق كاملة لهو خير دليل على تحضر المسيحيين وحبهم للآخر ومحاولة العمل من اجل تقدمه والا لكانوا رفضوا اي وجود يختلف عن المسيحية خوفا منهم او من دافع عنصرية, ومن بين الذين يذهبون للعيش في الدول المسيحية هم المسلمين وينعمون بالحقوق الكاملة من حرية الفكر والعقيدة وبناء معابد لهم الى آخره, بينما لا نرى المسلمين يعطون تلك الحريات للمسيحيين في بلادهم والذين هم اصلا اصحابها الاصليين, فهذا يثبت ان المسيحي يعطي اكثر من المسلم, والمؤمن هو الذي يعطي اكثر, والذي يعرف الحق هو الذي يعطي اكثر. وخوف المسلمين من الوجود المسيحي والتبشير لهو خير دليل على قوة المسيحية وضعف الاسلام امامها !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل المسيحية دين الحق ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قلب يسوع المسيحية :: منتدى الكنيسة :: قسم الاسئلة والاجوبة-
انتقل الى: