منتديات قلب يسوع المسيحية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات قلب يسوع المسيحية

منتديات قلب يسوع المسيحية

منتديات قلب يسوع لكل المسيحيين
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة .)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيفورك
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الاوسمه : وسام التمير
ذكر عدد المساهمات : 2217
نقاط : 33547
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمر : 38
الموقع : قلب يسوع

مُساهمةموضوع: مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة .)    الجمعة نوفمبر 05, 2010 3:53 pm


10. مريم العذراء هى أم إبن داود

"ويعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه" (لوقا32:1)

لقد جاء فى نبؤات العهد القديم:َأُقِيمُ لِدَاوُدَ غُصْنَ بِرٍّ، فَيَمْلِكُ مَلِكٌ وَيَنْجَحُ، وَيُجْرِي حَقّاً وَعَدْلاً فِي الأَرْضِ" إرميا 23: 5 – أنظر 2 صموئيل 7: 12 – 16 ، مزمور 132: 11 " .

ولقد تحقق هذا فى يسوع:

- إبن داود " لوقا 3: 23 و31 – أنظر متى 1: 1 ، 9: 27 ، 15: 22 ، 20: 30 و31 ، 21: 9 ، 15 ، 22: 41 – 46 ، مرقس 9: 10 ، 10: 47 و48 ، لوقا 18: 38 و39 ، أعمال 13: 22 و23 رؤيا 22: 1 " .

في 2 صموئيل 7: 11 يوضح ناثان النبي أن الوعد ليس لداود نفسه بل لنسله، وأن داود لن يبني بيت الرب، لكن الرب هو الذي سيبني بيت " عائلة "داود" ولقد كان ليسى ثمانية أبناء على الأقل " (1 صموئيل 16: 10 و 11)،" وقد استبعد اللّه سبعة منهم، واختار داود. ومريم العذراء هى ام يسوع وهذا يعنى انها ام "إبن داود".

-----------------

11. مريم العذراء هى أم ملك إسرائيل

"ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد، ولا يكون لملكه نهاية" (لوقا33:1)

جاء فى سفر ميخا النبي نبؤة عن الـمسيّا الآتي:" أما أنت يا بيت لحم أفراتة، وأنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على إسرائيل، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل"(ميخا2:5). ومريم العذراء هى ام يسوع التى ولدته فى بيت لحم ويسوع هو المسيح "ملك اسرائيل" كما أجاب نثنائيل و قال له "يا معلم انت ابن الله انت ملك اسرائيل"(يوحنا49:1).

----------------------





12. مريم العذراء هى أم بفعل الروح القدس

"الروح القدس يحل عليك، وقوة العلي تظللك، فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله"(لوقا35:1)

"لأن الذي حبل به فيها هو من الروح القدس" ( متى20:1)

جاء فى نص انجيل متى:"أما مولد الـمسيح فكان هكذا لـما خطبت مريم

أمه ليوسف وُجدت من قبل أن يجتمعا حُبلى من الروح القدس" (متى18:1).

وعندما ظهر الـملاك ليوسف فى حلم قال:"لا تخف أن تأخذ امرأتك مريم فإن الـمولود منهـا هو من الروح القدس ..وكان هذا ليتم ما قيل من الرب بالنبي القائل ها إن العذراء تحبل وتلد إبناً ويُدعى عمانوئيل الذى تفسيره الله معنا"(متى19:1-24).

وفى نص القديس لوقا:" وها أنتِ تحبلين وتلدين إبناً وتسمينه يسوع. وهذا

سيكون عظيماً وابن العليّ يُدعى. وسيعطيه الرب الإله عرش داود أبيـه ويملك على آل يعقوب الى الأبد". وعندما تسآلت مريم"كيف يكون هذا"، "فأجاب الـملاك وقال لهـا إن الروح القدس يحلّ عليكِ وقوة العليّ تُظلّلكِ ولذلك فالقدوس الـمولود منكِ يُدعى إبن الله"(لوقا31:1-32و35).

من هذه الآيات يتضح الآتـى:

- ان المولود هو "إبن العليّ"،"المالك إلى الأبد"،الذى ليس لملكه نهاية".

- انـه "القدوس" ، "إبن الله".

- ان الحـمل و الـميلاد تـما بقوة الروح القدس وبدون زرع بشر.

- ان قوة الله العليّ ظللّت العذراء والروح القدس نفسه حلّ عليهـا.

- ان الـمولود هو من العذراء نفسها "الـمولود منكِ"، بمعنى إنـه نـما كأي جنين فى بطن امـه وتغذى على طعامها وأخذ ناسوتـه بالكامل منهـا.

معنى هذا ان الجنين أو الـمولود الذى كان فى بطن مريم العذراء هو القدوس ابن الله العليّ الـملك "الإلـه الحقيقي"(1يوحنا20:5)، وهو "صورة الله الغير الـمنظور وبِكر كل خلق"(كولوسي15:1).

------------------



12. مريم العذراء هى آمـة الرب

فقالت مريم: هوذا أنا أمة الرب(لوقا 38:1)

الإتضاع فى الـمسيحية سر من أسرار الـمسيح نفسه الذى مارسه فى ذاتـه وأعطاه لنـا نحن الـمؤمنين كقوة بها نتنازل راضيـن طائعيـن عن كل حق بشري مادي أو كرامـة أو مكافأة أو إمتياز تشبهـا بالـمسيح وتـمسكاً بحق الله وكرامتـه ونعـمته.

فالسيد الـمسيح هو أعظم مثال لفضيلـة التواضع"تعلّموا منـي لأنـي

وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحـة لنفوسكم"(متى29:11).

ومريم العذراء وسط النعم هتفت بالشكر"تعظم نفسي الرب" معلنة ان كل النعم هى من الرب "لأنه صنع بى عظائم"وتعلن "هوذا أنا آمة للرب"، ورغم سماعها مديح اليصابات "كيف تأتي أم ربي الي" لكنها صرخت "لأنه نظر الى تواضع آمته" (لوقا 48:1).

إن الكبرياء والغنى البشري هى أمور تحجب عظمة الله وتتعارض مع حبه. إن الله إختار أماً لإبنه من بين تلك الفئة التى يدعوها الكتاب فقراء يهوة أي اولئك الذين ترقبوا الخلاص.

وكلنا يعلم أن سقطة الإنسان الأولى كان سببها الكبرياء (سقطة الشيطان -أشعيا:14-14، سقطة آدم -تكوين5:3).

ان مريم العذراء "قالت ها أنذا آمة الرب" ..فلم تفكر كيف ستنفذ أمر الرب..أو كيف سيستخدمها الرب..فقدمت ذاتها بكليتها طائعة.

بعد أن أخبر الملاك مريم بالسر الإلهي والحبل بمخلّص العالم..يقول لنا

الكتاب انها أسرعت الى بيت أليصابات وهناك سمعت مديحاً وتطويباً على

لسان أليصابات بعد ان إمتلأت من الروح القدس (لو 42:1-45).

كان يمكنها أن تصيح (تعالوا وانظروا..هاتو تقدماتكم وبخوركم فأنا أم الـمسيا…!!).

ولكنها أعلنت إتضاعها العجيب " تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله

مخلصي لأنه نظر الى تواضع آمته" (لو 48:1).

وعند زيارة الـمجوس باحثين عن الـمـولود ملك اليهود..لم تقل مريم أنا أم الـملك وقدموا لي الهدايا والإكرام والسجود..

لقد كانت السقطة الأولى للإنسان هى خطيئة الكبرياء ..

"تصيران آلهة عارفي الخير والشر" (تكوين 5:3) وسقطة الشيطان كانت أيضا بسبب الكبرياء كما جاء فى سفر اشعياء (أشعيا 13:14-14).

"فمن رفع نفسه اتضع ومن وضع نفسه ارتفع"(متى12:23)، وكما يوصينا معلّمنا بولس الرسول قائلاً:"فالبسوا كمختاري الله القديسين الـمحبوبيـن أحشاء الرحـمة واللطف والتواضع والوداعـة والآنـاة"(كولوسي12:3).

--------------------


____التوقيع منتديات يســـــــــــ قــــــــلــــــــب ـــــــــــــــوع المسيحية ____
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلاوة
عضو ذهبى
عضو ذهبى


ذكر عدد المساهمات : 162
نقاط : 29605
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة .)    الإثنين نوفمبر 22, 2010 11:36 pm

موضوع جميل جدا للغاية ربنا يريح تعب محبتك اخى
كيفورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جيجى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى عدد المساهمات : 382
نقاط : 31607
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 26/05/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة .)    الأربعاء نوفمبر 24, 2010 12:42 am

"فمن رفع نفسه اتضع ومن وضع نفسه ارتفع"(متى12:23)، وكما يوصينا معلّمنا بولس الرسول قائلاً:"فالبسوا كمختاري الله القديسين الـمحبوبيـن أحشاء الرحـمة واللطف والتواضع والوداعـة والآنـاة"(كولوسي12:3).
كلام جميل جدا وله معانى اجمل ربى يبارك حياتك ويلاها بنعمته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة .)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قلب يسوع المسيحية :: اللاهوت المسيحي :: قسم التفسيرات-
انتقل الى: