منتديات قلب يسوع المسيحية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات قلب يسوع المسيحية

منتديات قلب يسوع المسيحية

منتديات قلب يسوع لكل المسيحيين
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيفورك
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الاوسمه : وسام التمير
ذكر عدد المساهمات : 2217
نقاط : 33587
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمر : 38
الموقع : قلب يسوع

مُساهمةموضوع: مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة )   الجمعة نوفمبر 05, 2010 3:51 pm

7. مريم العذراء هى الممتلئة نعمة

فدخل إليها الملاك وقال:"..السلام عليك يا ممتلئة نعمة" (لوقا28:1)

عندما اُرسل الـملاك جبرائيل الى مريم حياها تحية عجيبة "السلام عليك يا ممتلئة نعمة"(لوقا28:1)."الـممتلئـة نعـمة"، وباليونانيـة (خاريتون) وهى تعنى الإمتلاء من النعمة حتى الفيض وهذا الإمتلاء من النعمة هو عمل الرب فهو يملأ بنعمته كل محبيـه،وهذا الإمتلاء هو بدء التلامس بشخص الـمسيح.

وهي كانت المرة الوحيدة التي جاء ذكر هذا التعبير فى الكتاب المقدس –الـمِلء حتى الفيض-،وترجمات الكتاب التى جاءت فيها هذه العبارة " أيتها المنعم عليها" ليست تحمل المعنى الحقيقي للكلمة اليونانية الاصلية (خاريتوميني) = الملء حتى الفيض. فتعبير "الممتلئة نعمة" يدل على شيء قد حدث فعلا . ممتلئة الآن قبل حلول الروح القدس وتجسد الإبن فى أحشائها. وكان سلام الملاك وهو يلقبها بأنها "ممتلئة نعمة" كان قبل أن يحل عليها الروح القدس وقبل أن تظللها قوة العلي، أي انها كانت ممتلئة نعمة قبل بشارة الملاك وليس بعد أن قبلت أن تكون "آمة للرب". وكلمة "ممتلئة نعمة" كما جاءت فى اللغة اليونانيـة، قد استخدمت مرتان فقط فى العهد الجديد فى انجيل لوقا28:1 فلقد قيلت لمريم قبل الفداء،وفى رسالة القديس بولس لأهل افسس عن نعمة المسيح بعد الخلاص"الذى لنا فيه الفداء بدمـه مغفرة الزلاّت على حسب غِنى نعـمته"(افسس6:1).

ان حلول اللـه فى هيكل بشري يسبقه تقديس لهذا الهيكل كي يؤهـله لهذا الحلول،وهنا كان الإمتلاء والتقديس لـمريم منذ البدء.

"ممتلئة نعمة" تعنى ان مريم مثال لعلاقة جديدة بين اللـه والإنسان،فلقد حاول الإنسان منذ القديم أن يتقرب الى اللـه،فقّم لـه ذبائح وتقدمات إسترضاء وإستعطاف وإتقاء،غير ان اللـه لم يرتض بهذه الذبائح لأنهـا بقيت حاجزا بين اللـه والإنسان،وأعطى اللـه للإنسان عن طريق الوحي الطريق الوحيد لإرضاء اللـه وهو قلب الإنسان فيقدمـه ذبيحة للرب. فى القديم بعض الوسطاء قد جسدوا حضور اللـه للشعب بتابوت فيه عصا ولوحا العهد والذى كان رمزاً للعهد مع الله وكلامه،وبعد بناء الهيكل وهو الـمثال الحي لوجود اللـه بين شعبه،وها الآن إختار اللـه من بين الذين أخلوا قلوبهم لإستقبالـه فحلّ فى أحشاء مريم الطاهرة ليدخل العالـم ويعيش بين الناس. هذه العلاقة الجديدة بين الله والإنسان وهذا الـمثال وضح تماما فى مريم بنوع فريد وقد أرادهـا الله فى قلب كل إنسان وهو الإمتلاء من النعـمة والـمتاحـة لكل فرد منـا.

إفرحي يا مريم وإبتهجي يا إبنة صهيون..يا ممتلئة نعـمة. ان الرب معكِ،

انهـا نفس ما جاء على لسان اشعيا النبي "صوتـي وإهتفي يا ساكنة صهيون لأن قدوس اسرائيل عظيم فى وسطِك"(اشعيا16:12) ،إذا فيهـا سيكون قدوس اسرائيل. لهذا قال الـملاك لـمريم :"فالقدوس المولود منك يُدعى ابن الله"(لوقا35:1)، فها هي البشرى من انهـا ستكون مسكناً لـمصدر النعم، انهـا تابوت للعهد الجديد،وانهـا ستكون أم لـمن دعاه الآب "ملئ محبتـه".



------------------

8. مريم العذراء هى أم يسوع

"وها أنت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع"(لوقا31:1)

مريم أم يسوع هذا هو اللقب الأكثر إنتشاراً عن العذراء مريم في علاقتها بالسيد المسيح في تجسده، حين تمت ولادة الصبي يسوع أصبحت العذراء مريم تُدعى "أم يسوع وهو اللقب الذي يذكره عنها كُتَّاب العهد الجديد (يوحنا 2: 3، 19: 25-26،لوقا 2:48، مرقس 3: 31-33، مرقس 6: 3، أعمال 1: 14(.

حوى العهد الجديد العديد من الآيات التى تشير بأن مريم هـى أم يسوع:

- جاء فى بشارة الـملاك لـمريم:"ها أنتِ تحبلين وتلدين إبناً وتسـمينه يسوع" (لوقا31:1-33).

- "يايوسف يا ابن داود لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك لأن الذى حبل بـه فيها هو من الروح القدس فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع لأنـه يخلص شعبه من خطاياهم"(متى20:1-21).

- "ولـما تمت ثمانيـة ايام ليختتنوا الصبي سمى يسوع كما تسمى به من الـملاك قبل أن حبل به فى البطن"(لوقا21:2).

- "كان عُرس فى قانا الجليل وكانت أم يسوع هناك"(يوحنا1:2).

- وكانت واقفات عند صليب يسوع امـه واخت امه مريم زوجة كلوبا

ومريم الـمجدلية، فلما رأى يسوع امـه والتلميذ الذى كان يحبه واقفا قال

لأمـه يا امرأة هوذا ابنك"(يوحنا25:19-26). فمريم إذن هى أم يسوع.

---------------------





9. مريم العذراء هى أم إبن العليّ

"هذا يكون عظيما، وابن العلي يدعى"(لوقا32:1)

هنـا يؤكد ملاك اللـه ان الأمر هو من الله، ويؤكد لهـا بسبب انهـا قد وجدت نعمة عند الله فلا يوجد اي مكان للخوف أو الإستغراب،ومن ان ما كُتب عنه فى التوراة والأنبياء وما جاء من رموز وشخصيات وأحداث من قبل عن الـمخلّص الآتي "ابن العلي" و "العظيم" و"إبن داود" و "الـملك" و "الملك الذى لا إنقضاء لـملكه"، ها هو سيأتـى الآن عن طريق مريـم.

------------------------

____التوقيع منتديات يســـــــــــ قــــــــلــــــــب ـــــــــــــــوع المسيحية ____
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مريم العذراء الفصل الأول ( تكملة )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قلب يسوع المسيحية :: اللاهوت المسيحي :: قسم التفسيرات-
انتقل الى: